لاداعي للذعر/ نسبة الشفاء من (كورونا) 98%

* لاينتشر بين الأطفال والمراهقين
* الدول الإفريقية التى ظهرفيها كان المصابون أجانب اومواطنون كانوا فى مناطق موبوءة
* هوليس فايروسا محليا فى افريقيا
* لو ان الافارقة اغلقوا الحدود من أول يوم لما وصلهم الفايروس
* الصين سحقته و( يوهان) منطلقه عادت للحياة الطبيعية وتجول فيها رئيس الصين وحكومته دون كمامات دون قفازات دون سترات وقاية وتم تفكيك المستشفى المخصص للفايروس فى المدينة
* الأطباء الصينيون الذين قضوا على الفايروس ذهبوا بمعداتهم إلى ايطاليا ويحرزون تقدما فى تطويق الفايروس هناك وبعضهم فى تونس للمساعدة فى فرملة الوباء
* فى موريتانيا الاسترالي يتعافى والجماعة التى التفى بها محليا تحت الحجز الطبي والحمدلله لاحالات جديدة
* لاأهمية للكمامات دورها وقائي فقط للطواقم الطبية الميدانية وليس شرطا ان يستخدمها العامة
* قطعة صابون (بار) تكفى فقط تستعمل لغسل الايدى قبل الوجبات وعندالضرورة
وهي تغنى عن بقية مستحضرات الصابون الصلبة والسائلة وبالمناسبة صابون( بار) معقم جيد وطبيعي وبلاتاثيرات جانبية
* ماينشر فى وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام مجردشائعات مغرضة هدفها الإثارة
* فى موريتانيا مصدروحيد لأخبار الفايروس وتطوراته هووزارة الصحة فقط
لاتعتمدوا على مدون اوصحفي اوطبيب اواي مصدر آخر
* اكتشاف لقاح وعلاجات مدعمة مسألة وقت تتعلق بإجراءات طبية وتجارية وسياسية معقدة فى مثلث الصين أمريكا اوروبا لكن يقينا وقريبا بحول الله سيكون(كورونا) جزء من ذكريات العالم كله وسيندحر
* ثقوا بالله
ثم ثقوا بطواقمكم الطبية وإجراءات حكومتكم والتزموا بتعليماتها وليطبق كل واحد منكم بنفسه اجراءات الوقاية لنفسه وأسرته وبيته وحيه وقريته
دعواتكم بأن يحفظ الله موريتانيا وشعبها من كل سوء ومكروه
ماخالعكم شى

________

من صفحة الأستاذ حبيب الله أحمد على الفيس بوك

شارك على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *