العنف ضد المراة

العنف ضد المراة

 

العنف ضد المراة

في اليوم العالمي للعنف ضد المراة نجد العالم يكتب عدة سطور استنكار له رغم استمرار العنف في انحاء العالم وضجيج الانين مستمر دون ان تجد من يعمل شيء سواء استنكار !!
تعاني نساء العالم من العنف الاسري بانواعه وللمراة الازوادية النصيب الاكبر حيث تقبع في جحيم افظع من العنف الاسري وهو العنف الاستعماري والاحتلال حيث تعاني من التهميش والتجهيل وتشريد والعيش كالاجئة امرا لا يعرف صعوبته الا من ولد فيه وكبر فيه ..!
نساء ازواد يهربن من المستعمر ليحمين انفسهن وابنائهن لكن دون جدو فتجد هذا القاتل يقتلع ابنائهن من احضانهن في الملاجيء ووسط الصحراء دون رحمة
فالا متى يستمر العنف ضد المراة في ازواد ؟
لا طفولة ولا ولادة امنة ولا تربية امنة ولا تعليم ولا حرية ولا حياة كريمة ووو..
فالعنف الاسري اهون بكثير مما تعنيه نساء ازواد اكثر من ستين سنه ومازل مستمر…
هل يأتي يوم يتوقف هذا الارهاب عن المراة الازوادية؟
شمعة ازواد

شارك على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *